حكاية حصلت بالبدائع قديما ( المعلمات المصريات وأوراق العنب والطالبة ) 28 / 9 / 42
اليوم انت الزائر رقم

س 11 قسم الشعر ( يصل عابر سبيل عرب ( المها) ولقاء سعيد مع أخته ( جملا ) أرسل تاريخ نشر الموضوع على واتس 0507605798




تسجيل الدخول





إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-05-2021, 08:11   #1
مراسلون
عضو رسمي .. للتواصل لتصميم الإعلانات التجارية وتغطية المناسبات والمهرجانات بالصورة والتعليق .


الصورة الرمزية مراسلون
مراسلون غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 54
 تاريخ التسجيل :  Sep 2011
 أخر زيارة : 21-06-2021 (03:52)
 المشاركات : 3,197 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي حكاية حصلت بالبدائع قديما ( المعلمات المصريات وأوراق العنب والطالبة ) 28 / 9 / 42



الحكاية حصلت قديما في البدائع في السبعينات ميلادية وحينها كانت أغلب المعلمات مصريات أو فلسطينيات
وكانت بطلة القصة الطالبة التي تدرس في المرحلة الثانوية واسمها ح / ع


كان منزل هذه الطالبة من بيت الطين وكان فسيحا ومملوءا بداخله من
شجر العنب ع مساحات بعيدة إلى وجود شجرة ترنج ضخمة .


كانت المعلمات المصريات قريبات من منزل هذه الطالبة ومن منطلق وجود شجر العنب التي تستعمل
أوراقه وجبة شهية لمحشي العنب كانت المعلمات يأتين بين كل فترة لقطف أوراق العنب وكانت
الطالبة التي هي محور بطل حكاية اليوم ودودة وخلوقة ولطيفة وتعتز بهن كضيوف
وكمعلمات لها وكانت نتيجة ذلك أحبنّها وهي أحبتهن .



كانت بطلة حكاية اليوم لها علاقات وصداقات مع الكثير من زميلاتها اللاتي يقمن
بزيارتها والتقرب منها بحكم علاقتها بالمعلمات المصريات على طريقة
( ألا ياليت لي حظ على مر الليالي زين )



قررت الطالبة أن تعزم المعلمات في حفلة صغيرة من الفصفص والكيك والكشمش
والكراث والحلوى والمشروبات الغازية ببسي وميرندا قوارير .


المعلمات وافقن وكان ذلك عصر يوم الجمعة وقدمن ومعهن أولادهن الصغار وكانت جلسة
ممتعة مع الحفلة المتواضعة جدا ولكنها رغم بساطتها أجمل من حفلات اليوم الباذخة
والمجنونة وبمراحل شاسعة وبعد مابين المشرقين .



المعلمات اجتمعن في المجلس ويسمى آنذاك ( بالقهوة ) وكان بساطه مخطط بمستطيلات أزرق
وبني مع وجود مساند مصنوعة من القماش الخشن وبداخلها ( أعواد التبن )
كمادة مريحة للظهر .


أولاد المعلمات خرجوا يلعبون داخل البيت الطيني الفسيح وحينها توجهوا إلى حوش
( البقرة ) من أجل فرحة حدودها بس فرحة عين .


وجدوا البقرة ليس عنده أكل وبكل براءة بحثوا عن أكل لها وتوجهوا إلى شجرة الترنج الضخمة
وقاموا بقطف ثمارها ( الأخضر ) وبكميات كبيرة ثم ذهبوا به
إلى البقرة ووضعوه أمامها .


انتهت الحفلة وخرجت المعلمات ومعهن أولادهن شاكرات ومقدرات وسط
فرحة وابتسامة وأمل بتكرارها مرات ومرات .



الأمور تسير بلا مشاكل حتى الآن وكانت فرحة اللقاء هي المسيطرة على الأجواء وخاصة
أخوة الطالبة حين انقضوا على ما تبقى من أطباق الحفلة


وبعد المغرب جاءت الأم من المزرعة البعيدة وكماهي العادة كل يوم
فأخبرتها الطالبة بالحفلة وكيف كانت سعيدة وجميلة .


الأم باركت هذا ثم ذهبت إلى ( حوش البقرة ) لتقوم بحلبها
وإطعامها وكما هي العادة كل مغرب .

وحين وصلت الحوش كانت الصدمة حيث وجدت ( الترنج الأخضر ) مكوم بكميات كبيرة عند البقرة
لتدخل في موجة غضب عارمة مع ابنتها ( ياليتنا من حفلتنا سالمينا )



فشجرة الترنج كانت تشكل للأم ( رزق ) حيث كانت تبيع ثمارها كل عام وتجني من ذلك مكاسب تعينها
على شق طريق الحياة ولكن الآن تم اتلاف كمية كبيرة من المحصول ومن غير مصلوح
فالبقرة لا أكلته ولا الذي هو جلس في غصون شجرته


الطالبة كانت في وضع لا تحسد عليه أفسد فرحتها بحفلتها والتي بدورها وقفت صامتة
أمام أمها الحزينة والغاضبة على طريقة ( وكم من دمعة
تحرق عيوني قبل ما أبكيها )


انتهت الحكاية التي كان الهدف منها استرجاع شريط الذكريات لحقبة من الزمن مرت وكيف
كانت الحياة التعليمية والاجتماعية والاقتصادية آنذلك كما تهدف الحكاية إلى الوقوف
على طيبة قلوب الناس أيام زمان وبساطتهم وبراءة قلوب أطفالهم .


حفظ الله وأسعد ورزق كل من مر من هنا


 
التعديل الأخير تم بواسطة مراسلون ; 12-05-2021 الساعة 05:24

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~


الساعة الآن 05:18.


Powered by vBulletin Version 3.8.12 by vBS
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd Support By Ip4s.com
Coordination Forum √ 1.0 By: мộнαηηαď © 2011
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010